ما هو Dark Web وكيف يمكنني حماية نفسي منه؟

ما هو Dark Web وكيف يمكنني حماية نفسي منه؟


تثير الشبكة المظلمة الإعجاب والرعب، ولكنها تجذب الفضوليين أيضًا، بسبب جانبها الغامض والمتجاوز. ولكن ما هو في الحقيقة؟ هل هو خطير؟ وكيف يمكننا حماية أنفسنا؟


يثير Dark Web، وهو الجزء المخفي من الويب العميق غير المفهرس بواسطة محركات البحث القياسية، الخوف والفضول في آن واحد. يمكن الوصول إليه عبر برنامج خاص، ويمثل حوالي 5% من إجمالي محتوى الإنترنت، وأصبح مكانًا مجهول الهوية حيث تتم فيه أنشطة مشبوهة وحتى غير قانونية، مثل بيع المعلومات الشخصية والمخدرات والأسلحة.


ومن المفارقات أن هذا التعتيم يوفر أيضًا ملاذًا آمنًا للنشطاء والصحفيين والمبلغين عن المخالفات الذين يسعون للتواصل بأمان، مما يسلط الضوء على أهمية الخصوصية والتصفح المجهول على الإنترنت.


يتضمن تصفح الويب المظلم بأمان استخدام متصفحات محددة، مثل Tor، واعتماد ممارسات أمنية قوية بما في ذلك استخدام الشبكات الافتراضية الخاصة VPN لتجربة تصفح خاصة محسنة وإعدادات المراقبة، مثل Norton 360 Advanced أو Avast Premium Security.


لا تقتصر أهمية فهم الويب المظلم على الأفراد المهتمين بأمنهم على الإنترنت فحسب، بل أيضاً للمؤسسات التي تطمح إلى حماية أصولها الرقمية من أدوات القرصنة والتهديدات الإلكترونية الأخرى.


ما هي الشبكة المظلمة؟


الويب المظلم، الذي غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين الويب العميق، يمثل جزءًا صغيرًا من الإنترنت غير مفهرس بواسطة محركات البحث القياسية. لا يمكن الوصول إلى هذه الشبكة المخفية إلا عبر برامج محددة، أشهرها Tor، الذي يخفي هوية مستخدميه، مما يتيح التصفح دون الكشف عن الهوية. على عكس الويب العميق، الذي يتضمن قواعد بيانات وخدمات داخلية لا يمكن للجمهور الوصول إليها، فإن الويب المظلم مخفي عمداً ويتطلب أدوات خاصة للوصول إليه.


غالبًا ما يوصم لارتباطه بالأنشطة غير المشروعة (بيع البيانات المسروقة، وبيع المنتجات غير القانونية...)، كما أنه بمثابة منصة للنقاش السياسي الحر ومنتديات للأشخاص الذين يعيشون في ظل أنظمة قمعية، مما يوفر مساحة آمنة للتواصل بعيدًا عن مراقبة الحكومة. هذه الازدواجية تجعل من الويب المظلم سببًا للقلق وأداة قيّمة لحرية التعبير.


تصفح الويب المظلم لا يخلو من المخاطر. يمكن أن يتعرض المستخدمون للبرمجيات الخبيثة والأنشطة غير القانونية وزيادة المراقبة من قبل وكالات إنفاذ القانون. تستخدم مواقع الويب المظلم هياكل أسماء معقدة وتغيير العناوين بشكل متكرر لتجنب الهجمات والحفاظ على إخفاء الهوية. تتم المعاملات بشكل عام بالعملات المشفرة مثل البيتكوين للحفاظ على إخفاء هوية الأطراف المعنية. وعلى الرغم من مخاطرها، تظل الشبكة المظلمة أداة مهمة للعديد من الأشخاص الذين يسعون لتجنب الرقابة وحماية خصوصيتهم على الإنترنت.


لماذا تشكل الشبكة المظلمة تهديدًا؟


على الرغم من أن الويب المظلم ليس خطيرًا في جوهره، إلا أنه أصبح أرضًا خصبة للأنشطة غير القانونية بسبب إخفاء الهوية التي يوفرها. يسهل هذا الجزء الخفي من الإنترنت بيع المعلومات الشخصية المسروقة والوثائق المزورة وغيرها من المنتجات الأكثر خطورة.


يمكن للحسابات والبيانات الشخصية المخترقة أن تجلب الكثير من الأموال للقراصنة، الذين يرون فيها مصدراً سهلاً للدخل (طالما لم يتم القبض عليهم). غالبًا ما تتم هذه المعاملات عبر العملات الرقمية، مما يجعل من المستحيل تقريبًا على السلطات تتبع عمليات التبادل.


أخيراً، تُعد الشبكة المظلمة مصدراً هاماً للبرمجيات الخبيثة وبرامج الفدية، حيث يقوم مجرمو الإنترنت غالباً ببيع أو توزيع هذه البرمجيات الخبيثة عبر الشبكة المظلمة. غالباً ما ينتهي المطاف ببيانات الشركات المخترقة في أسواق الويب المظلم، حيث يمكن شراؤها وبيعها من قبل مجرمي الإنترنت، مما يعرض الشركات وسمعتها للخطر. ومما يزيد من صعوبة تعقب هذه الأنشطة هو عدم الكشف عن الهوية التي توفرها شبكة الإنترنت المظلمة، مما يساهم في انتهاكات البيانات من خلال توفير سوق للبيانات المسروقة.


كيف يمكنك حماية نفسك من مخاطر Dark Web؟

حتى لو لم تكن تتصفح الويب المظلم بشكل مباشر، فإنه لا يزال يشكل تهديدًا كبيرًا، لأنه يمكن تداول بياناتك الشخصية هناك دون موافقتك.


لهذا السبب نوصي بحماية بياناتك من خلال مجموعة حماية فعّالة طوّرها ناشر مضاد فيروسات معترف به. للعثور على الحل الأمني المناسب لك، ألقِ نظرة على أداة المقارنة الخاصة بنا.


بعد ذلك، يجب عليك تحديث نظام التشغيل والمتصفح والبرامج بانتظام. غالباً ما تحتوي هذه التحديثات على تصحيحات أمنية أساسية تحمي من الثغرات الأمنية الجديدة التي يمكن استغلالها من قبل مجرمي الإنترنت. استخدم أيضاً كلمات مرور قوية وفريدة من نوعها لكل حساب، وفكر في استخدام مدير كلمات مرور لتعزيز أمان حساباتك المختلفة على الإنترنت.


وأخيراً، توخَّ الحذر عند مشاركة المعلومات الشخصية عبر الإنترنت وراجع إعدادات الخصوصية على أجهزتك وتطبيقاتك بانتظام. بالنسبة للشركات، من الضروري اتخاذ تدابير استباقية مثل تنفيذ حلول أمنية مناسبة للحماية من تهديدات الويب المظلم.


ما هي وظيفة مراقبة Dark Web في حزمة الأمان؟


تتضمن بعض مجموعات الحماية، مثل Norton 360 Advanced، وظيفة مراقبة الويب المظلم التي تراقب الويب المظلم وتنبهك إذا كانت بياناتك الشخصية متداولة هناك. تحلل هذه الخدمة مواقع الويب والمنتديات على الويب المظلم وتبحث عن المعلومات التي تم تبادلها أو بيعها، مثل عنوان بريدك الإلكتروني، ورقم هاتفك، وأرقام بطاقاتك المصرفية، وتفاصيل التأمين، وما إلى ذلك. وإذا تم تحديد أي من هذه البيانات، يتم تنبيهك تلقائيًا.


ومن ثم يُنصح بتغيير كلمات المرور الخاصة بحساباتك على الإنترنت، وتنبيه الخدمات المصرفية الخاصة بك، واتباع نصائح خبراء الأمن السيبراني لتجنب سرقة الهوية وسرقة البيانات.


يمكن أن تنبهك منتجات مكافحة الفيروسات الأخرى أيضًا إلى أي تسريب للبيانات الشخصية، مثل Avast Premium Security، الذي ينبهك إذا تم تسريب تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بك أو تم اختراق كلمة المرور المرتبطة بحساب بريدك الإلكتروني. إذا تم اختراق حساب بريدك الإلكتروني، فمن المحتمل أن تكون جميع حساباتك على الإنترنت في خطر، حيث يمكن للقراصنة بعد ذلك طلب تغيير كلمات المرور باستخدام نظام "نسيت كلمة المرور" الشائع.


إن الآثار المترتبة على الشبكة المظلمة واسعة، سواء بالنسبة للأفراد أو المؤسسات. الممارسات الأمنية القوية والتوعية ضرورية للإبحار بأمان في هذه المياه الرقمية المظلمة.


من الضروري أن نستمر في تثقيف المستخدمين حول المخاطر وكذلك وسائل الحماية من التهديدات الإلكترونية المنتشرة في كل مكان على شبكة الإنترنت المظلمة، مع استكشاف استراتيجيات جديدة لتأمين معلوماتنا الشخصية والتجارية في هذه البيئة المعقدة والمتغيرة باستمرار.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-